الميثاق العالمي للتربية - 2020

اختار البابا فرنسيس المثل الإفريقي: "لتعليم طفل واحد نحتاج قرية كاملة" شعارًا لإطلاق الميثاق العالمي للتربية، الذي سيتم التوقيع عليه في 14 مايو/أيار 2020 في حاضرة الفاتيكان، من قبل ممثلي الأديان الرئيسية، والمنظمات الدولية، والمؤسسات الإنسانية، وكذلك أعضاء في المجالات الأكاديمية والاقتصادية والسياسية والثقافية.

أصدر الأب الأقدس تعليماته لمجمع التربية الكاثوليكية بمناشدة أولئك الذين يهتمون بتعليم الأجيال الصاعدة لإشراكهم في الاتفاقية، التي سيتعهد فيها كل طرف بتنفيذها -قدر الإمكان- في مجال عمله ونفوذه. المجمع هو سلطة الكرسي الرسولي التي تشرف على 216000 مدرسة كاثوليكية و 1750 جامعة حول العالم.

ضمن الأعمال التحضيرية، طُلب من المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية أن يسهم بدوره، ولذلك: في 24 فبراير 2020، بالتعاون مع الجامعة البابوية الغريغورية (مركز الكاردينال بيا للدراسات اليهودية ومركز الدراسات بين الأديان)، ينظم معهدنا يوما دراسيا بعنوان "عندما تساهم الأديان في تربية إنسانية أكثر إخاءً". سيشمل اليوم حدثًا عامًا في القاعة الكبرى في الجامعة الغريغورية؛ حيث يشارك سبعة متحدثين يمثلون سبعة تقاليد دينية مختلفة (الكاثوليكية واليهودية والإسلام والهندوسية والبوذية والكونفوشيوسية والأديان الإفريقية التقليدية) في مائدة مستديرة حول موضوع: "ما هي مصادر بناء الأخوة العالمية داخل كل دين؟"

سيتم تقديم البرنامج المفصل في الأسابيع المقبلة.

 

لوحة إعلانات