مجموعات

مجموعة باسّوundefined
نشأت مؤسّسة ليليو ولسلي باسّو في روما عام 1973 بعد اندماج مكتبة ليليو باسّو الشخصيّة والغنيّة، التي جمعها خلال قيامه بنشاطاته السياسيّة والثقافيّة، بمعهد البحوث في المجتمع المعاصر، الذي نشأ في النصف الثاني من الستينات.  مجموعة باسّو متخصّصة في دراسات العلوم التاريخيّة، والفقهيّة، والسياسيّة، والسوسيولوجيّة، مع إيلاء اهتمام خاصّ للمصادر.
 تتضمّن المجموعة  كتبًا ودوريات باللغة العربية تتناول تاريخ الفكر السياسيّ  الحديث  والمعاصر وتاريخ هجرات الشعوب وخصوصا في منطقة شمال أفريقيا.


مجموعة سيربيلاundefined

تتضمّن المجموعة ما يقارب الـ 500 مجلدًا تولي اهتمامًا كبيرًا للبحوث الاستشراقيّة والإثنوغرافيّة المتعلّقة بالبيئة في أفريقيا تحت ظل الاستعمار، مع التركيز على ليبيا وأثيوبيا. تدلّ بطريقة مباشرة على اهتمامات الباحث الذي عمل على عادات وتقاليد المنطقة، وعلى علم الإنسان والتنمية الثقافيّة والدينيّة في زمن الاستعمار وما بعده. كما وتغني هذه المجموعةَ أيضًا عدةُ مقتطفات من مقالات ووثائق ومراسلات ومخطوطات تعود للباحث عينه.

مجموعة فرج ألله
تبرّع بهذه المجموعة للمعهد اثنان من إخوة الأستاذ سامح فرج ألله، وهما ثروت وميشال؛ وتضمّ أكثر من 200 كتاب بغاية الأهميّة في دراسات الأدب العربيّ وتاريخ الأديان. الاستاذ سامح فرج الله هو من أصل مصريّ، كان مساعدًا في تعليم اللغة العربيّة في جامعة لا سابينزا في روما، ودرّس في PISAI من 1979 إلى 2009، حيث كرّس نفسه لتقديم وتحليل الصحافة العربيّة بلغتها، ودراسة النصوص المسجلة كأدوات تعليميّة صالحة يستخدمها طلّاب المعهد. لاقى إرشاده الأكاديمي والتعليمي وحضوره المميّز من قِبل طلّاب المعهد تقديرًا كبيرًا.

مجموعة هرستنundefined
مجموعة هرستن (FH) يعكس اهتمام الأب بيِت هورستن في مجالات البحوث والدراسات. ينتمي الأب هورستن إلى جمعيّة الآباء البيض (مرسلي أفريقيا)؛ كان عضوًا من أعضاء هيئة التدريس في المعهد، كما وشغل منصب مدير المكتبة فيه. بعد أن أنهى دورسه الكهنوتيّة تابع تنشئته في دراسة اللّغتَين اليونانيّة القديـمة واللّاتينيّة في جامعة نيميغن (هولندا). وبينما كان يعمل على أطروحة الدكتوراه، أثرى هذه الدروس الأساسيّة بدروس إضافيّة في علم اللغة وفي الـمقاربة اللّاهوتيّة للحضارات والأديان. أدّت به كل هذه الدروس إلى الاهتمام الخاص بالترجمة، وعلى وجه الخصوص، بترجمة الكتاب الـمقدّس من اليونانيّة إلى اللّاتينيّة، ثم إلى بحث أكثر شـموليّة في العلاقة بين الأديان واللّغات.

المكتبة

النشرة الإخبارية

ادخل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك ادخل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك بشكل صحيح nl server errror الموافقة على معلومات الخصوصية
شكرا

لوحة إعلانات